المستشار القضائي لحكومة الاحتلال يمهد إلى شرعنة بؤر استيطانية

وفقا لصحيفة هارتس : يمهد المستشار القضائي لحكومة الاحتلال، أفيحاي مندلبليت، إلى شرعنة 13 بؤرة استيطانية أقيمت على أراضي بملكية خاصة للفلسطينيين بالضفة الغربية، فالتوصية القانونية التي قدمها وأقرت مصادرة الأراضي الفلسطينية للأغراض العامة وشق الطرقات للمستوطنات، ستسمح بتشريع البؤر الاستيطانية.

وجوهر التوصية القانونية التي قدمها مندلبليت هو التأكيد على أنه من الممكن مصادرة الأراضي الفلسطينية الخاصة من أجل إعداد وشق الطريق، حتى لو كان ذلك يخدم المستوطنين فقط.

وقد مهد مندلبليت، الذي صادق على سلب ملكية الأراضي من أجل شق الطريق للمستوطنين، مهد لتسوية وشرعنة البؤرة الاستيطانية.

وتأتي التوصية القانونية للمستشار القضائي للحكومة، بعد أسابيع من إصدار المحكمة العليا الإسرائيلية قرارا يتيح للمستوطنين الاستيلاء على أراضي فلسطينية خاصة، بادعاء أنهم “جزء من السكان المحليين” في الضفة الغربية المحتلة.

ولفتت صحيفة هارتس  إلى وجود مجموعة من البؤر الاستيطانية التي سيكون بالإمكان ترخيصها وفقا للتفسير المحدود للرأي الذي قدمه مندلبليت الأسبوع الماضي. ووفقا للخبراء في هذا المجال، فإن الآثار المترتبة على هذا الرأي قد تذهب أبعد من ذلك..

ووفقا لدرور إتكيس من منظمة “كيريم نافوت”، فمن الممكن بحال تم ترتيب وشق الطرق، فإن الدولة ستحاول أن تدعي أنه يمكن أيضا ترتيب المباني غير قانونية والقائمة على أراضي الفلسطينيين.

وقال إيتكس إن “محاولة مندلبليت الخرقاء لإضفاء الشرعية على هذا النظام الواسع للاستيلاء على الأراضي تكشف، كما في حالة قانون التسوية، مدى الاستيلاء على الأراضي الذي تقف عليه المؤسسة الاستيطانية“.

شاهد أيضاً

جنرال إسرائيلي يدعو إلى سحق الفلسطينيين في أيّ حرب قادمة

في مقابلة مع صحيفة “معاريف”، قال الجنرال المتقاعد عميرام ليفين: “أنا لا أتحدث عن السلام، …