وزير التعليم نفتالي بينيت يدعم الجنود الذين اعدموا فلسطينيا اعزلا

تم تسريب فيديو يوثق قناصة الاحتلال يقومون باستهداف شاب فلسطيني أعزل على حدود قطاع غزة. حيث سمع صوت أحد الجنود وهو يرشد زميله إلى الشاب، فيما أقدم أحد القناصة على استهدافه بشكل مباشر. وبعدها يحتفلون

وأوضح وزير التعليم نفتالي بينيت، أنه يدعم الجنود الذين يتم سماعهم في التوثيق بعد إطلاق النار على فلسطيني. وقال: “لا يمكنك الجلوس في مقهى في تل أبيب والإدانة، فنحن لا تتخلى عن الجنود”

وتجند الوزير للدفاع عن الجنود الذين تم توثيقهم يفرحون بقتل فلسطيني على حدود قطاع غزة. وقال الثلاثاء، في مقابلة لإذاعة الجيش: “كل من كان في الميدان يعلم أن الجلوس في تل أبيب والاستديو هات وإصدار الأحكام على تصريحات الجنود فهذا الأمر ليس جديا”.

الجندي الذي يقوم بتصوير عملية إطلاق النار يقول مخاطبا القناصة: اقتله برصاصة في صدره.. هل لديك رصاص بالمخزن؟

القناص (الذي يحمل السلاح): نعم في هذه الأثناء يسمع صوت اتصال من جندي آخر على جهاز اللاسلكي يطلب قتل المتظاهر.

القناص الذي يحمل السلاح يقول: لا يمكن الآن بسبب الجدار، فيرد عليه جندي بجانبه بالقول: تعال من هنا.

شتائم بذيئة يطلقها الجندي بسبب عدم قدرته على قنصه جراء تحرك الشاب الفلسطيني الذي يريد استهدافه.

وفجأة يتم قنص الشاب الفلسطيني وتعلو فورا أصوات بجانب القناص تشيد بعمله وتقول “نعم نعم” وسط حالة من الفرح وإطلاق الشتائم البذيئة.

يعلق أحد الجنود بعد عملية إطلاق النار وسقوط الشاب الفلسطيني أرضا ويقول: “فيلم رائع جدا.. صورته مثل فيلم الأسطورة .. لم أرى من قبل مثله..” ومن ثم عاد الجنود لكيل المزيد من الشتائم للفلسطينيين.

 

شاهد أيضاً

فيديو – اعتداء مستوطنين ارهابيين من البؤره الاستيطانية جفعاة رونين على مزارعين فلسطينيين من حوارة اثناء قطاف ثمار الزيتون -13-10-2018

فيديو – اعتداء مستوطنين ارهابيين من البؤره الاستيطانية جفعاة رونين على مزارعين فلسطينيين من حوارة …