الاسرى الفلسطينيين ارقام و حقائق

تاريخ الحركة الأسيرة الفلسطينية بدأ مع بدايات الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية عام 1948، انتهجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الاعتقالات كسياسة ومنهج وأداة للقمع والسيطرة على الشعب الفلسطيني وبث الرعب والخوف لدى كل الفلسطينيين، وأصبحت الاعتقالات جزءا أساسيا وثابتا من سياستها في تعاملها مع الفلسطينيين وغدت ظاهرة يومية مقلقة، ووسيلة للعقاب الجماعي، حيث لا يمر يوم إلا ويُسجل فيها حالات اعتقال.

  • مليون فلسطيني مرّوا بتجربة الاعتقال منذ بدايات الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية عام 1948
  • (215) اسيرا استشهدوا داخل السجون ومئات آخرون بعد خروجهم منها
  • (6500)بلغ عدد الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي مع أواخر آذار 2018
  • (350) اسير من الاطفال
  • (62) أسيرة بينهن (21) أم، و(8) قاصرات
  • (6) نواب منتخبين اسرى داخل سجون الاحتلال
  • (500) معتقل إداري دون محاكمات
  • (1800) اسير مريض بينهم (700) اسير بحاجة إلى تدخل علاجي عاجل
  • (48) أسيرا مضى على اعتقالهم أكثر من عشرين سنة بشكل متواصل.
  • (25) أسيرا مضى على اعتقالهم أكثر من ربع قرن.
  • (12) أسيرا مضى على اعتقالهم أكثر من ثلاثين عاما.
  • اعتقل (340) فلسطيني بسبب منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي
  • منذ عام 2015 الاحتلال اصدر (300) قرار بالحبس المنزلي وإبعاد عشرات المقدسيين عن مكان سكناهم
  • خلال العام 2017 اعتقلت قوات الاحتلال (1467) طفلا

شاهد أيضاً

التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة مـــن (2/08/2018- لغايـــــة 8/08/2018)

التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة الأرض الفلسطينية المحتلة تشهد مزيداً من …