نطلق النار عليهم بلا رحمة… شهادات حية عن جرائم قناصة الاحتلال للمتظاهرين الفلسطينيين

قال أريك فايس، الكاتب “الإسرائيلي” في القناة العاشرة، إن “القناصة “الإسرائيليين” الذين يقفون خلف قتل المتظاهرين على حدود قطاع غزة في المسيرات الأخيرة باتوا يتصدرون عناوين الأخبار والمتابعات الدولية، لأنهم تسببوا بقتل العدد الكبير من الشبان الفلسطينيين”.

 

القناص “أ” الذي عمل بين عامي 1999-2002، في قطاع غزة خلال الانتفاضة الثانية، قال “إنني كقناص، أعتبر أن كل طلقة تخرج من المخزن تذهب نحو القتل”.

وأضاف ” ا” : “كنت أرى دماء وأشلاء من أقتلهم باشمئزاز، لم يكن لدي أي شفقة، لم أشعر بالأسف تجاههم “.

الضابط “ف” قال “كل رصاصة تخرج بأمر من الضابط المسؤول”.

 

شاهد أيضاً

التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة مـــن (2/08/2018- لغايـــــة 8/08/2018)

التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة الأرض الفلسطينية المحتلة تشهد مزيداً من …