صور وفيديو – الشاب رامي صبارنة خرج لعمله أملا بجلب ملابس العيد لأطفاله فعاد شهيدا برصاص الاحتلال

الخليل 2-6-2018

اعتاد رامي صبارنة 37 عاما مغادرة منزله كل صباح، للعمل في شركة للمقاولات بمدينة الخليل، ليجلب لقمة عيش أطفاله وأسرته الا انه عاد شهيدا  برصاص جنود الاحتلال.

رامي  متزوج ولديه ثلاثة أولاد أكبرهم عمره 8 أعوام وأصغرهم عامين ونصف العام .

و قال الناشط في تجمع المدافعين عن حقوق الإنسان عارف جابر: “لقد قتل الجنود العامل بشكل عامد ومتعمد”.

واكمالا للجريمة احتجزت قوات الاحتلال الاسرائيلي، الناشط في تجمع المدافعين عن حقوق الانسان عارف جابر، بعد ان قام بتصوير مشاهد من عملية اطلاق جنود الاحتلال الرصاص على الشهيد رامي.واقتاد جنود الاحتلال الى مركز شرطة الاحتلال في مستوطنة “كريات اربع”.

شاهد أيضاً

بتسيلم : المسعفة رزان النجّار قُتلت عمدًا بنيران جيش الاحتلال

خلافًا للرّوايات العديدة والمتغيّرة التي صرّح بها الناطق بلسان جيش الاحتلال الإسرائيلي يثبت تحقيق بتسيلم …