جيش الاحتلال يعتدي على مسيرة دولية للصحفيين شمال القدس المحتلة

السبت 17-11-2018

قمعت  قوات الاحتلال اليوم السبت المسيرة الدولية السلمية للصحفيين على حاجز قلنديا باستخدام مكثف لقنابل الصوت والغاز السام، ما أدى إلى إصابة عشرات المشاركين بالاختناق.

هذا الاعتداء الوحشي على المسيرة المعلن عنها مسبقاً بأنها محاولة للدخول إلى القدس باستخدام بطاقة الصحافة الدولية، وبحضور ومشاركة رئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحفيين، هو عدوان سافر على كل الصحفيين في العالم، واستهتار بكافة المواثيق والأعراف الدولية، وانتهاك صارخ لحق الصحفيين بالعمل والتحرك الحر في كافة الاراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس.

هذا الاعتداء الذي تم امام اعين قادة الصحفيين في العالم هو تعبير عن الغطرسة الاحتلالية وعنصرية اسرائيل، واستهدافها لكل الاصوات الحرة والمدافعين عن الحق الفلسطيني، ومحاولة بائسة لثني الصحفيين عن القيام بواجباتهم في كشف جرائم الاحتلال.

 

شاهد أيضاً

في القرن ال21 دولة الاحتلال تدشن شارع “الأبرتهايد”

شارع رقم “4370”  او شارع “الأبرتهايد” و هو شارع يربط مستوطنة “غيفاع بنيامين” (مستوطنة “آدم”) …