صور – بسبب الاستيطان – رحلة عذاب يومي للحصول على العلم في الخليل

توجد مدرسة قرطبة الأساسية قبالة مستوطنة بيت هداسا، في المنطقة العسكرية الإسرائيلية المغلقة في الجزء المعروف بـ H2 في مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة ، التي يضطر طلابها والعاملون بها إلى المرور عبر عدة حواجز يوميا للوصول إليها و في طريق يتعرضون للتفتيش و التهديد من جيش الاحتلال والعنف من المستوطنين.

الطالبة عائشة العزة، 13 عاما، تحدثت بمرارة عما تتعرض له مع زميلاتها من مضايقات وعنف من المستوطنين.

“حياتنا صعبة جدا هنا، نتعرض للتفتيش في طريقنا للمدرسة وللعنف من المستوطنين. في أحد الأيام أوقفتنا واحدة من المستوطنين، تقيم أمام المدرسة وظلت تدفعنا وتقول لنا ارحلوا من هنا ولكننا قلنا لها إننا باقون.”

الطالبة وعد الشراباتي، 14 عاما قالت إنها تتحدى الاحتلال بانتظامها في المدرسة وتروي :

” في إحدى المرات كنت في طريقي إلى المدرسة، مر مستوطن بجوارنا وكان معه كلب متوحش. عندما رآنا المستوطن متوجهين إلى المدرسة، أطلق الكلب باتجاهنا، فعدونا وبعدنا عن المدرسة، ولكن بعد وقت قليل عدنا إلى المدرسة مرة أخرى.”

مديرة المدرسة نورا نصار قالت إن المدرسة، التي يبلغ عدد طلابها 163، محاطة بثلاث مستوطنات وإن الرحلة اليومية إليها تتطلب المرور عبر البوابة الإلكترونية التي وضعها جنود الاحتلال و يتطلب تفتيشا بشكل مهين مشين ويقولون لنا كلاما بذيئا ، وهذا طبعا المرور يخضع لأمزجة الجنود الموجودين عند الحاجز..

سماح نصر الدين المرشدة التربوية في المدرسة تقول الظروف الفريدة التي توجد بها مدرسة قرطبة تؤثر بشكل كبير على الحالة النفسية للطلاب.الكثيرون منهم أصيبوا بصدمات نفسية وصعوبات في التكيف مع الوضع، وخوف من القدوم إلى المدرسة.

شاهد أيضاً

بالفيديو، الوزير بينيت: على إسرائيل تقديم تضحيات لضم الضفة الغربية

لانهم لا يؤمنون بالسلام و يعتقدون فقط بان الاستيلاء على الارض بالقوة الغاشمة هو ما …