منظمة حقوقية  – خلال عام 2018 استشهد 290 فلسطينيًّا بنيران جيش الاحتلال

اورت منظمة “بتسيلم” في تقرير خاص انه خلال عام 2018 قتل جيش الاحتلال  290 فلسطينيًّا بينهم 55 قاصرًا (254 في قطاع غزّة و- 34 في الضفة الغربية بما في ذلك شرقيّ القدس واثنان في داخل إسرائيل). وافاد التقرير ان سقوط هؤلاء الضحايا يأتي نتيجة مباشرة لانفلات سياسة إطلاق النار التي تطبّقها إسرائيل بمصادقة من كبار المسؤولين السياسيّين والعسكريّين وبدعم من الجهاز القضائيّ. و انه طالما تواصل إسرائيل التمسّك بهذه السياسة – رغم نتائجها المتوقّعة سلفًا – سوف يتواصل القتل وسقوط الضحايا.

و جاء في التقرير انه في قطاع غزّة قتل جيش الاحتلال 254 فلسطينيًّا بينهم امرأتان و-47 قاصرًا خلال عام 2018. من بينهم 149 لم يشاركوا في أيّة أعمال قتالية.

في الضفة الغربية (يشمل شرق القدس) قتل جيش الاحتلال 34 فلسطينيًّا بينهم 7 قاصرين. 13 منهم – وبضمنهم 5 قاصرين – قُتلوا خلال مظاهرات وأحداث رشق حجارة أو بعد انتهائها بوقت قصير.

و تقول بتسيلم ان تحليل الحالات التي قُتل فيها فلسطينيّون خلال السّنة الماضية يُظهر أنّ معظمها حدث نتيجة لسياسة إطلاق النّار المنفلتة التي يطبّقها جيش الاحتلال. رغم النتائج الفتّاكة المتوقّعة سلفًا ما زالت إسرائيل ترفض تغيير سياستها.

هذا الاستهتار العميق والمتواصل بحياة الفلسطينيّين يحظى بدعم تامّ من جانب الجهات الرّسميّة العليا – في الجيش والحكومة والجهاز القضائيّ الاسرائيلي- التي ترسم خطوط هذه السياسة. ولا تتمّ محاسبة أحد في هذه الحالات ويعمل جهاز تطبيق القانون العسكريّ على طمسها.

شاهد أيضاً

نتنياهو يمارس العنصرية و يقول هناك 22 دولة للعرب وليس بحاجة لدولة اخرى

قال بنيامين نتنياهو، موجها حديثه للمواطنين العرب في اسرائيل ، إن هناك 22 دولة للعرب …