منظمة حقوقية – نجمة داوود الحمراء – طاقم طبي يستهزئ بالحياة وبعمله عندما يكون الأمر متعلقا بحياة فلسطينيين

أكدت خدمة الإسعاف الإسرائيلية “نجمة داود الحمراء” اتهامات لها بأنها تمتنع عن تقديم الإسعاف لجرحى فلسطينيين، عندما امتنعت عن تقديم إسعافات لفتى فلسطيني يبلغ (16 عاما) كان قد أصيب بنيران أطلقها أفراد شرطة الاحتلال عليه قرب باب السلسلة في البلدة القديمة في القدس المحتلة، في منتصف آب/أغسطس 2019.

وقال الموقع الإلكتروني لصحيفة “هآرتس”  الثلاثاء 24-12-2019، استنادا إلى وثائق طبية حصلت الصحيفة عليها، إن طاقم “نجمة داود الحمراء” امتنع عن إسعاف الفتى الجريح، بادعاء أنه اعتقد أن الفتى قد استشهد.

وعقبت منظمة “بتسيلم” الحقوقية الإسرائيلية بالقول إن “حقيقة أن لا أحد من المتواجدين في المكان لم يكلف نفسه أن يفحص ما إذا كان الفتى على قيد الحياة وما إذا كان بحاجة إلى علاج طبي، يدل أكثر من أي شيء آخر على طاقم طبي يستهزئ بالحياة وبعمله عندما يكون الأمر متعلقا بحياة فلسطينيين”.

شاهد أيضاً

خُبز ورَصاص : تقرير لمنظمة بتسيلم عن تعرض العمال الفلسطينيين لاطلاق الرصاص الحي  من قبل جيش الاحتلال

يقول تقرير بتسيلم انه في الفترة الواقعة بين الأشهر تشرين الأوّل وكانون الأوّل 2019 وثّقت …