اعتداءات المستوطنين في الخليل بحماية الجيش

الخليل – ثلاثة أشرطة فيديو تظهر أن الجيش الاسرائيلي لا يحرك ساكنا أمام عنف المستوطنين !!

بتاريخ 16.8.14 بعد الساعة 18:00، تصاعدت أحداث رشق حجارة بين مستوطنين وفلسطينيين خلف مستوطنة بيت هداسا في مدينة الخليل. المستوطنون الذين رشقوا الحجارة وقفوا بجانب موقع للحراسة، كان يتواجد فيه جنود ولم يتخذوا أية إجراءات ضد هؤلاء المستوطنين. على النقيض من هذا، قام الجنود باستخدام وسائل لتفريق مظاهرات ضد راشقي الحجارة الفلسطينيين، بالإضافة لذلك قاموا باعتقال اثنين، أحدهما ولد.

الفيديو الأول لجنود يقفون جانبا ولا يتدخلون حينما تقوم مستوطنة برشق حجارة بالقرب منهم، خلف بيت هداسا بتاريخ 16.8.2014 في الساعة 18:17

الفيديو الثاني جنود يقفون جانبا ولا يتدخلون حينما يقوم مستوطنون ملثمون برشق حجارة بالقرب منهم، خلف بيت هداسا بتاريخ 16.8.2014 في الساعة 18:30

الفيديو الثالث لجنود وهم يقفون جانبا بلا تدخل، عندما كان أحد المستوطنين يرشق حجارة في ذات المكان، بتاريخ 10.11.2013، وثق متطوع بتسيلم،

يتضح من التوثيق أن في جميع الأحداث الموثقة أعلاه، تجاهل الجنود واجبهم في حماية الفلسطينيين: لم يقوموا باتخاذ أية اجراءات لوقف أعمال العنف من قبل المستوطنين، ولكنهم اتخذوا إجراءات ضد أعمال العنف التي قام بها فلسطينيون. بالإضافة لذلك، يظهر أن الجنود لم يحاولوا أن يتعرفوا على المستوطنين الملثمين، أو أن يقوموا بإيقاف هؤلاء المستوطنين إلى حين وصول الشرطة، من أجل تقديمهم إلى العدالة. واقع الحياة الذي خلقه الاحتلال الاسرائيلي في الخليل يدعو إلى وقوع اشتباكات متكررة بين المستوطنين والفلسطينيين. يتوجب على الجيش الاسرائيلي فرض القانون على كلا الطرفين. إن عدم اتخاذه لتدابير ضد المستوطنين الذين يمارسون العنف، توصل رسالة مفادها أنه يجوز لهم مهاجمة الفلسطينيين والاعتداء على ممتلكاتهم، وأنهم يحظون بحماية الجيش عند ارتكابهم هذه الاعتداءات.

شاهد أيضاً

نابلس – صور- إرهاب المستوطنين متواصل … قطع أشجار واعتداء على ممتلكات الفلسطينيين

استمر إرهاب المستوطنين المتطرفين حتى ساعات متأخرة من مساء الجمعة 17-8-2018 على المواطنين  الفلسطينيين وممتلكاتهم …