الأمم المتحدة: اسرائيل هجرت أكبر عدد من الفلسطينيين في ثلاثة أعوام

أعلنت الأمم المتحدة أن إسرائيل أزالت خلال الأسبوع الفائت ما لا يقل عن 63 من المنازل والبنى التحتية في الضفة الغربية، ما أدى إلى تهجير 132 فلسطينيا بينهم 82 طفلا، هو العدد الأكبر منذ ثلاثة أعوام. والجمعة، نددت 31 منظمة حقوقية بعمليات ازالة “تدمر فرص التوصل إلى السلام”.

وأوضحت الأمم المتحدة انه منذ بداية العام، ازيل 356 بناء على الأقل بينها 81 ممولة بمساعدات دولية في المنطقة “ج” التي تشكل ستين في المئة من مساحة الضفة الغربية الخاضعة للسيطرة العسكرية الإسرائيلية وحيث لا يسمح للفلسطينيين بالبناء.

وقال روبرت بايبر منسق الانشطة الانسانية للأمم المتحدة في الاراضي الفلسطينية إن “عمليات الهدم هذه حصلت في موازاة توسيع للمستوطنات”. وأضاف أن “خطة إعادة اسكان هذه المجموعات ستقضي واقعيا على أي وجود فلسطيني داخل وحول مشاريع الاستيطان التي تشمل بناء آلاف المساكن الإسرائيلية حول القدس ما يشكل عائقا أمام حل الدولتين”.

وأوضح بايبر أن إسرائيل تريد نقل سبعة آلاف من البدو إلى الشرق، في وادي الاردن، تحت شعار ضمان مسكن أفضل لهم. لكن الأمم المتحدة والمدافعين عن حقوق الانسان يعتبرون ذلك “تهجيرا قسريا”.

وقالت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي انه يوم الاثنين وحده، هدمت إسرائيل مساكن، خيم أو ملجا مؤقت، 78 فلسطينيا بينهم 49 طفلا، وهو رقم قياسي في 24 ساعة منذ نهاية 2012. ومعلوم أن الاتحاد الأوروبي قام بتمويل بعض البنى التحتية التي أزيلت. وقال رئيس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) فيليبي سانشير إن هناك بين هذه العائلات الفلسطينية “من تم تهجيره أربع مرات في الأعوام الأربعة الأخيرة”.

شاهد أيضاً

فيديو – اعتداء مستوطنين ارهابيين من البؤره الاستيطانية جفعاة رونين على مزارعين فلسطينيين من حوارة اثناء قطاف ثمار الزيتون -13-10-2018

فيديو – اعتداء مستوطنين ارهابيين من البؤره الاستيطانية جفعاة رونين على مزارعين فلسطينيين من حوارة …