«بتسيلم» تدحض رواية الجيش الإسرائيلي

دحضت منظمة حقوقية إسرائيلية رواية جيش الاحتلال حول قتل الفتاة الفلسطينية هديل الهشلمون قبل أيام. وشددت على أن الجنود يسارعون للضغط على زناد بنادقهم دون مبرر. وتستذكر منظمة «بتسيلم» أن الفتاة هديل الهشلمون (18عاما) من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، قتلت فور وصولها صباح الثلاثاء 22-09-2015 إلى حاجز الاحتلال المعروف بحاجز 56 الفاصل بين القسم الخاضع للسلطة الفلسطينية داخل المدينة وبين القسم الآخر الخاضع لسلطة الاحتلال.
وتشير «بتسيلم» المنظمة التي تعنى بحقوق الإنسان في الأرض المحتلة عام 1967 إلى أن هديل الهشلمون توفيت جراء إصابتها برصاص في القسم العلوي من جسمها وفي ساقيها.

شاهد أيضاً

مستوطنون يشعلون النار ويهاجمون المواطنين في بلدة بورين

هاجم مجموعة من المستوطنين المتطرفين من مستوطنة “يتسهار” ومن تجمعات استيطانية اخرى، الجمعة 17- 11-2017، …