مقالة عنصرية كتبها درور ايدار بعنوان “قتل الفلسطينيين مبرر” .

نشرت صحيفة “إسرائيل اليوم” بتاريخ 18/1/2016 مقالة عنصرية كتبها درور ايدار، برر من خلالها عمليات القتل العشوائية ضد الفلسطينيين، كما وصف العرب بـ “البربرية”. وقال: “ماذا حدث لليسار الاسرائيلي، حيث أن عملية طبيعية وعادلة للدفاع عن النفس تحولت إلى لائحة اتهام ضدنا؟ “الإعدام” معناها عملية متعمدة. من نصّب الصحفي جدعون ليفي ليحاكم الناس خلال تعرضهم للهجوم، هل النفس متفرغة في لحظة كتلك لفحص ما هو مناسب لفعله وكأنه في مختبر؟ “إنهم يطلقون النار دون تمييز- على الاطفال، الرجال، الفتيان والفتية”، كتب ليفي، “يطلقون النار كي يقتلوا، يعاقبوا، ليضعوا حدًا للغضب ولينتقموا”. وصف دقيق للبربرية العربية التي يبلغ عمرها مئات السنين والمتخصصة في قتل اليهود حيثما كانوا”. وأضاف: “الإعدام” هو فعلهم الثابت لأولئك الذين يرون بقتل أم أمام أعين أولادها عملًا بطوليًا، ويحصلون على إطراءات من مجتمعهم. هنالك أجزاء من اليسار الإسرائيلي يشعرون بتعاطف عميق مع الطرف الثاني، لدرجة أن أفعالهم تؤكد: لا يوجد يسار إسرائيلي أمامنا، بل قوميون فلسطينيون”.

شاهد أيضاً

نتنياهو لقادة المستوطنين “سنواصل البناء في المستوطنات “

قال رئيس وزراء  الاحتلال  بنيامين نتنياهو، الاربعاء 15-11-2017 ، في  اجتماعه مع قادة المستوطنات خلال …