لواء بجيش الاحتلال يعترف على الهواء بجريمة قتل خمسة أبرياء فلسطينيين عام 1998

مجلة (972 Mag)

“اللواء عوزي ديان كان يحاول الدفاع عن جندي إسرائيلي متهم بقتل فلسطيني غير مسلح، لكنه اعترف بجريمة سيكون لها عواقب وخيمة في لاهاي”

الجندي الإسرائيلي (إليئور أزاريا) متهم بقتل فلسطيني غير مسلح في الخليل، ويخضع حاليا لمحاكمة، بينما يحاول قادة في الجيش الإسرائيلي الدفاع عنه في المحكمة. أبرز المدافعين عنه هم: اللواء عوزي ديان، والعميد شموئيل زكاي، والجنرال دان بيتون.

اللواء (عوزي ديان) حاول الدفاع عن الجندي أزاريا على راديو هداروم الإسرائيلي، وسرد قصة مشابهة لقتل خمسة فلسطينيين بالخطأ، وهو لا يدري أن هكذا اعتراف من شأنه أن يكون له عواقب وخيمة في محكمة الجنايات الدولية ويتسبب في تحقيق جنائي ضده.

وخلال مقابلته على الراديو قال ديان “لدينا حالات أخرى خطيرة، بل أكثر خطرا، حيث تم قتل خمسة فلسطينيين في معبر ترقوميا على يد جنود مظليين. أولئك الفلسطينيون لم يكونوا إرهابيين ولم يكونوا غرباء أو غير قانونيين. لقد كانوا عمالا عائدين من عملهم في إسرائيل، ولكن حدث سوء فهم من قبل الجنود. وبعد الحادثة مباشرة قمت بإيقاف الجنود وأمرت بتشكيل لجنة تحقيق وطلبت إيفادي بالنتيجة. حينها لم أطلب من الشرطة العسكرية تشكيل لجنة تحقيق بل أنا من أمر بتشكيل اللجنة وأنا من تلقى نتائج التحقيق. رأيت النتيجة وتحدث بأربعة أمور أبرزها استخلاص العبر. وحينها لم يذهب أي جندي إلى المحاكمة. أما الوضع اليوم فهو مختلف تماما فهنالك صور وصحافة الأمر الذي يشكل ضغطا على صانعي القرار”.

أكملت المجلة أن هذه الجريمة التي تحدث عنها ديان حصلت بتاريخ 10 مارس 1998 الساعة السادسة مساء. حينها كانت سيارة تقل 12 عاملا فلسطينيا تتجه نحو معبر ترقوميا فقام الجنود بإطلاق النار عليها مما تسبب بقتل خمسة فلسطينيين.

شاهد أيضاً

جنرال إسرائيلي يدعو إلى سحق الفلسطينيين في أيّ حرب قادمة

في مقابلة مع صحيفة “معاريف”، قال الجنرال المتقاعد عميرام ليفين: “أنا لا أتحدث عن السلام، …