هجمة استيطانية شرسة بعد قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال

قرر وزير البناء الإسرائيلي يوآف غالانت، بعد ساعات من قرار ترامب  ، الدفع بمخطط لبناء 14 ألف وحدة سكنية في القدس المحتلة ، منها 7000 وحدة في مستوطنات شرق القدس. و بحسب خطة غالانت، تبني إسرائيل 5000 وحدة استيطانية في مستوطنة “عطاروت” فوق مطار قلنديا وفي محيطه في امتداد المنطقة الصناعية لمستوطنة عطاروت وألفي وحدة في مستوطنة “بسغات زيئيف”، وكذلك 5000 وحدة في حي “كتمون” و2000 وحدة في حي “ريخيس لفان” في القدس الغربية.

وذكر غالانت إنه “تباعًا لاعتراف ترامب التاريخي، قررت زيادة البناء في عدد من أحياء القدس”، في حين قال عدد من الوزراء الآخرين في إسرائيل إنه “لا اعذار بعد اليوم”، وان العذر الوحيد الذي منع البناء في القدس سابقًا لم يعد موجودًا بما أن الرئيس الأميركي اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل”.

وصرح رئيس بلدية الاحتلال في القدس، نير بركات، بأن الإعلان الأمريكي بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل هو “إنجاز تاريخي هام”.

وفي السياق ايضا واصل زعيم حزب العمل، آفي غباي، التحدث بلغة اليمين الإسرائيلي، وصرح، بأن “القدس الموحدة أهم من أي تسوية سياسية وأهم من عملية السلام مع الفلسطينيين”.

شاهد أيضاً

“بتسيلم”: “إسرائيل” هدمت 140 منزلًا بالقدس المحتلة منذ بدء العام 2019

رصد مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة “بتسليم” ارتفاعاً حاداً بهدم المنازل الفلسطينية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *