رزان النجار

بتسيلم : المسعفة رزان النجّار قُتلت عمدًا بنيران جيش الاحتلال

خلافًا للرّوايات العديدة والمتغيّرة التي صرّح بها الناطق بلسان جيش الاحتلال الإسرائيلي يثبت تحقيق بتسيلم ملابسات مقتل روزان النجّار البالغة من العمر 20 عامًا: إطلاق نار متعمّد من جيش الاحتلال هو الذي أدّى إلى استشهادها  وإصابة اثنين من زملائهما بجروح – حين كانوا على بُعد نحو 25 مترًا من الشريط الفاصل وهم يرتدون الزيّ الطبّي بحيث يسهل تمييزهم. غير أنّه حتى أمام هذه الملابسات الفاضحة يضمن روتين الطّمس بنهجه الثابت أنّ محاسبة أيّا كان على ذلك تبقى احتمالًا ضئيلًا.

 و في التفاصيل انه خلال مظاهرة جرت يوم 1.6.2018 شماليّ خُزاعة الواقعة إلى الشرق من خان يونس – ضمن فعاليّات مسيرات العودة، نحو الساعة 18:00 أطلق جنود النّار عمدًا نحو مسعفين فلسطينيّين كانوا يرتدون زيّ الإغاثة الطبّية وهم على بُعد نحو 25 مترًا من الشريط فقتلوا المسعفة رزان النجّار البالغة من العمر 20 عامًا كما جرحوا زميليْها.

شاهد أيضاً

منظمة حاخامات من اجل حقوق الإنسان: ضحية جديدة لعنف عصابات المستوطنين

عصابات المستوطنين تواصل اعمالها الارهابية في الضفة الغربية المحتلة و هذه المرة كانت الضحية اعضاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *