ميري ريغيف تواصل عنصريتها ضد العرب عبر “قانون الولاء في الثقافة”

تسعى وزيرة الثقافة الإسرائيلية، ميري ريغيف (الليكود)، إلى تعديل قانون الثقافة والفنون بحيث يتيح لوزارتها سلطة إلغاء أو خفض ميزانيات مؤسسات ثقافية، بالتوازي مع السلطة الحالية لوزارة المالية، في استهداف موجه للنشاطات الثقافية العربية في الداخل الفلسطيني.

ويتيح القانون المسمى بـ”قانون الولاء في الثقافة” للسلطات الإسرائيلية، خفض ميزانية المؤسسات الثقافية أو إلغاءها بالكامل، وفقًا لاعتبارات ريغيف في تطبيقها لـ”قانون النكبة”.

وتأتي مبادرة ريغيف في أعقاب عدم قدرة وزارة المالية الإسرائيلية، بقيادة موشيه كحلون، على إلغاء أو خفض ميزانيات مؤسسات ثقافية استنادًا إلى قانوني “النكبة” و”المقاطعة”.

شاهد أيضاً

التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة مــــن (31-10-2019   لغايـــــة – 6 -11-2019)

التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة مــــن (31-10-2019   لغايـــــة – 6 -11-2019) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *