الاحتلال يمنح الحصانة لجنوده عند قتل الفلسطينيين و يهاجم محكمة العدل الدولية  

منح الادعاء العسكري في الجيش الإسرائيلي الحصانة الكاملة للجنود ممن تورطوا في قتل الفلسطينيين خلال مواجهات أو أي أحداث بالأراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك عبر دعمهم وتوفير الحماية القضائية لهم في حال قدمت ضدهم لوائح اتهام بالمحاكم العسكرية أو المدنية.

وقد ادعى النائب العسكري الإسرائيلي، اللواء شارون أفيك، والمستشار القانوني لوزارة الدفاع الأمريكية، بول ناي، بأن محكمة العدل الدولية  ليس لديها أي صلاحية للتعامل مع سلوك البلدين العسكري.

وتحدث الاثنان في اليوم الأول من المؤتمر الدولي الذي تعقده النيابة العسكرية حول قضايا قوانين الحرب، والذي عقد في هرتسليا.

وقال اللواء شارون أفيك إن محكمة العدل الدولية  لا تملك أي صلاحية لمناقشة القضايا المتعلقة بالصراع الإسرائيلي الفلسطيني. وتحدث الاثنان في اليوم الأول من المؤتمر الدولي الذي تعقده النيابة العسكرية حول قضايا قوانين الحرب، والذي عقد في هرتسليا.

وقال أفيك في المؤتمر إن موقف إسرائيل بشأن الصراع مع الفلسطينيين هو أن “المحكمة الجنائية الدولية ليس لديها صلاحية للتعامل مع الأمور المتعلقة بالنزاع”.

وأضاف أفيك أنه “بدلاً من أن تعمل المحكمة الدولية كملجأ أخير لقضايا المذابح الجماعية، فإنها تنحرف عن القضايا الرئيسية والصلاحية القانونية التي أنشئت من أجلها.”.

ننوه إلى أن المادة الخامسة من نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية عددت جرائم الحرب كطائفة من طوائف الجرائم التي تختص المحكمة بمحاكمة مرتكبيها

شاهد أيضاً

مستشار نتنياهو السياسي رؤوفين عزار : الاستيطان بالضفة الغربية وعد إلهي

تصريحات تحمل كل معاني العنصرية و التحريض و عدم قبول فكرة السلام نطق بها  المستشار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *