بتسيلم خلافًا لتصريحات جيش الاحتلال : الطفل عبد الرّحمن شتيوي البالغ 9 سنوات أصيب في رأسه بعيار ناريّ دون ان يشكل تهديدا

اثبتت نتائج تحقيق اجرته منظمة بتسيلم أنّ احد جنود الاحتلال  أطلق عيارًا ناريًّا وأصاب الطفل عبد الرحمن شتيوي البالغ من العمر 9 سنوات في رأسه حين كان يلعب عند مدخل أحد منازل قرية كفر قدّوم في يوم الجمعة الموافق 12.7.19 خلال التظاهرة الأسبوعيّة التي يقيمها أهالي القريّة. الطفل عبد الرحمن هو الضحيّة الأخيرة لسياسة إطلاق النّار المنفلتة التي يطبّقها الجنود حيث يستخدمون الأعيرة الناريّة أيضًا في حالات لا تشكّل خطرًا عليهم أو على غيرهم.

و يؤكد التقرير أنّ إصابة الطفل شتيوي (9 سنوات) هي نتيجة مباشرة لسياسة إطلاق النّار المخالفة للقانون التي يطبّقها جيش الاحتلال في الأراضي المحتلّة والتي تسمح دون أيّ مبرّر  بإطلاق الأعيرة الناريّة على فلسطينيّين لا يشكّلون خطرًا على أحد. و يقول تقرير بتسيلم : لم تتغيّر هذه السّياسة رغم ثبوت نتائجها الفتّاكة إذ راح ضحيّتها عشرات الشهداء وآلاف الجرحى من الفلسطينيّين.

وتحذر بتسيلم في تقريرها :”انه إذا لم تتغيّر هذه السّياسة فلن يمرّ وقت طويل حتى تقع الضحيّة القادمة.”

شاهد أيضاً

عصابات المستوطنين تواصل اعتداءاتها على الفلسطينيين بحماية من جيش الاحتلال

يضرمون النار بمساحات واسعة من أراضي برقة يوم الخميس 21/11/2019 أضرم مستوطنون النار بمساحات واسعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *