عائلة دوابشة

أحد القتلة في جريمة دوما يستمتع بحياته ويستعد للانخراط في الجيش

مستوطن إرهابي :احرق عائلة فلسطينية بكاملها و اليوم سيخدم في جيش الاحتلال ( لو كان فلسطينيا لهدم منزله و حكم بالسجن مدى الحياة هذا إذا لم يتم قتله)

تحت عنوان “الصفحة الجديدة لـ أ”، نشرت صحيفة يديعوت احرونوت تقريرا حول ما تسميه الطريق الجديد لأحد المتورطين في جريمة إحراق عائلة دوابشة في قرية دوما عام 2015.

الاعتداء في قرية دوما الفلسطينية حصل في شهر يوليو 2015 ، حيث قامت مجموعة من عصابات المستوطنين الارهابية بمهاجمة منزل عائلة دوابشة ليلا واحراقه بمن فيه و استشهد نتيجة الحريق سعد وريهام دوابشة وطفلهما سعد ابن السنة ونصف السنة، فيما نجا طفلهما أحمد، البالغ من العمر 4 سنوات وعانى من حروق شديدة.

وتشير صحيفة يديعوت احرونوت  إلى اتهام “أ” مع المتهم الرئيسي بن اوليئيل بجريمة القتل، ومن ثم إلى قرار المحكمة شطب اعترافه ، ومن ثم توصل النيابة العامة إلى صفقة ادعاء معه، قبل خمسة أشهر، تم في إطارها شطب تهمة التخطيط لجريمة القتل في دوما واستبدالها بالتآمر على تنفيذ جريمة بدافع عنصري. مع ذلك فإن مسألة عضويته في تنظيم إرهابي بقيت محل خلاف، وستحسم المحكمة هذا الأمر قريبا.

يذكر ان تنظيم “تمرد” الاستيطاني الإرهابي هو المتورط في العملية

 

 

شاهد أيضاً

وزير جيش الاحتلال “نفتالي بينيت” يتوعد – ببناء المستوطنات وهدم منازل الفلسطينيين

08/12/2019 أطلق وزير جيش الاحتلال “نفتالي بينيت” تهديدات بمواصلة الاستيلاء على أراضي الفلسطينيين في  الضفة …