انتهاكات الاحتلال

خُبز ورَصاص : تقرير لمنظمة بتسيلم عن تعرض العمال الفلسطينيين لاطلاق الرصاص الحي  من قبل جيش الاحتلال

يقول تقرير بتسيلم انه في الفترة الواقعة بين الأشهر تشرين الأوّل وكانون الأوّل 2019 وثّقت بتسيلم أكثر من عشرة أحداث أطلق خلالها جنود الاحتلال الرّصاص الحيّ والرّصاص المعدنيّ المغلّف بالمطّاط نحو أرجُل عمّال فلسطينيّين حاولوا الوصول إلى أماكن عملهم داخل إسرائيل

و يضيف التقرير ان ما لا يقلّ عن 17 عاملًا أصيبوا بالرّصاص الحيّ إضافة إلى عامل أصيب بالرّصاص “المطّاطيّ” في الجزء الأعلى من جسده. جميع الأحداث وقعت شماليّ طولكرم.

و يتابع التقرير من جهة تتشدّد إسرائيل في إصدار التصاريح متّبعة معايير صارمة وُضعت على نحوٍ تعسّفيّ ومن جهة أخرى تمنع إسرائيل تطوير اقتصاد فلسطينيّ مستقلّ بطرق عدّة تشمل تقييد استيراد وتصدير البضائع والحدّ من تنمية الصّناعات وفرض القيود على الحركة والتنقّل والاستيلاء على احتياطي الأراضي وعلى موارد فلسطينيّة أخرى. بذلك تحرم إسرائيل الفلسطينيّين من فرص إيجاد عمل داخل الضفّة الغربيّة يعتاشون منه بشكل معقول.

يضيف التقرير ان جيش الاحتلال لا ينكر أنّ هناك جنودًا يطلقون الرّصاص على عمّال لا يشكّلون خطرًا – في تعقيب الناطق بلسان الجيش على تقرير صحفيّ نُشر حول هذا الموضوع حاول الناطق تبرير إطلاق النار بحجّة أنّه ردّ على إتلاف الجدار.

و يقول التقرير انه من غير الواضح لماذا اتّخذ قرار إطلاق الرّصاص على أرجُل العمّال في هذا الوقت بالذّات ومن الذي اتّخذه. لكن من الواضح أنّ إطلاق الرّصاص الحيّ نحو رجلَي شخص لا يشكّل خطرًا على أحد ودون سابق إنذار هو تصرّف مخالف للقانون. وتكون المخالفة صارخة عند ارتكابها عمدًا ومع سبق الإصرار والترصُّد حيث ينصب الجنود الكمائن ويتربّصون بالعمّال بهدف إصابتهم.

شاهد أيضاً

صور وفيديو – جيش الاحتلال يصادر غرفة صفية لمدرسة فلسطينية

  الخليل 19-2-2020 انتهاك جديد يضاف الى الاف الانتهاكات التي يمارسها الاحتلال الاسرائيلي بحق الاطفال …