تحقيق يكشف : رجل الشرطة الفلسطيني لم يشكّل أي تهديد على حياة الجنود في جنين

استمرار في استخدام القوة الغاشمة و عدم وجود أية ضوابط لإطلاق النار من قبل  جنود الاحتلال العاملين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، يتوقع دائما أن نرى تكرار لمثل هذه المشاهد . فلسطيني يقتل دون أي ذنب إلا لان جنديا من جنود الاحتلال قرر أن يضع حدا لحياته .

الاحتلال هو من يصنع هذا الحزن والغضب (صور لعائلة الشهيد وزملاؤه)

 قالت صحيفة هآرتس بنسختها الإنجليزية مساء الخميس 6-2-2020 إن تحقيقا داخليا خاصا أجراه جيش الاحتلال الإسرائيلي حول استشهاد رجل الامن الفلسطيني رقيب أول طارق بدوان في مدينة جنين، أظهر أن “الرقيب اول طارق بدوان لم يشكل أيّ تهديد على حياة الجنود الإسرائيليين الذي كانوا يعملون في المدينة”.

 

وقد خصصت الصحيفة فقرة بشأن تحقيق جيش الاحتلال، قالت فيه حرفيا ما يلي:

 

 ” ويظهر تحقيق داخلي، بأن الشرطي الفلسطيني كان يقف بالقرب من محطة للشرطة، ولم يشكل أيّ تهديد على الجنود الإسرائيليين الذين كانوا يعملون في المدينة”.

فيديو يوثق الحادثة نشرته RT:

https://arabic.rt.com/middle_east/1083377

ويبقى هنا سؤال – لو ان المشهد معكوس والشرطي الفلسطيني هو من نفذ هذا العمل لكانت النتيجة:

أولا: قصف مقر الشرطة الفلسطينية بكل أنواع الأسلحة وحتى الطيران

ثانيا: فرض حصار و عقاب جماعي على الآلاف من سكان محافظة جنين

ثالثا : هدم منزل عائلة رجل الأمن الفلسطيني

 

شاهد أيضاً

وزير الجيش الإسرائيلي (نفتالي بينيت) يتباهى منذ أن توليت منصبي اغتلنا 30 فلسطيني

في استعراض لاستخدام القوة غير المبررة في القتل كشف نفتالي بينت وزير الجيش الإسرائيلي مساء …