21 فلسطينيا على الأقل فقدوا عيونهم نتيجة إطلاق النار من قبل جيش الاحتلال

قال تحقيق لمنظمة بتسيلم أن 21 فلسطينيا على الأقل فقدَ البصر في عين واحدة خلال العامين الأخيرين عندما كانوا يتظاهرون سلميا على مقربة من الشريط الحدودي في قطاع غزة كما فقد فتى يبلغ الـ 16 من العمر بصره كليًا.

 إن المأساة الشخصية لكل واحد منهم تضاف إلى الحصيلة المُرعبة لضحايا القوة المفرطة التي استخدمها جيش الاحتلال:

  • أكثر من 200 شهيد
  • 8,000 جريح بالذخيرة الحية
  • 2,400 جريح جراء إصابات الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط
  • نحو 3,000 جريح جراء إصابات قنابل الغاز

إن استعمال وسائل تفريق المظاهرات كوسائل فتاكة- التي قد تقتل أو تسبب إصابات بالغة- (الرصاص الحي،الرصاص المغلف بالمطاط، قنابل الغاز) هو أحد أوجه سياسة إطلاق النار التي تطبقها إسرائيل. إنّ هذه السياسة ليست قانونية وليست أخلاقية وتعبر عن الاستخفاف بحياة وسلامة الفلسطينيين. وما دامت إسرائيل مستمرة في اتباعها- رغم النتائج المهولة المترتبة عليها- سوف يستمر القتل والمس البالغ بحياة الفلسطينيين .

شاهد أيضاً

التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة مــــن (26-03-2020   لغايـــــة – 01 -04-2020)

التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة مــــن (26-03-2020   لغايـــــة – 01 –04-2020) …