عشية يوم الطفل الفلسطيني الاحتلال الإسرائيلي يواصل اعتقال نحو 200 طفل وقاصر فلسطيني

عشية يوم الطفل الفلسطيني الذي يصادف الخامس من نيسان من كل عام  تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقال نحو 200 طفل وقاصر موزعين على معتقلات “عوفر”، و”مجدو”، و”الدامون”، التي تفتقر للحد الأدنى من المقومات الإنسانية، يتعرضون لأساليب تعذيب ومعاملة حاطّة بالكرامة ومنافية للمعايير الدولية لحقوق الإنسان.

جيش الاحتلال الإسرائيلي اعتقل منذ عام 2000 ما لا يقل عن 17000 قاصر فلسطيني، تتراوح أعمارهم ما بين 12-18 عاما، وسُجّلت العديد من حالات الاعتقال والاحتجاز لأطفال لم تتجاوز أعمارهم عشر سنوات،  تعرض حوالي ثلاثة أرباعهم لشكل من أشكال التعذيب الجسدي، فيما تعرّض جميعهم للتعذيب النفسي خلال مراحل الاعتقال المختلفة.

 

شاهد أيضاً

فيديوجرافيك انتهاكات الاحتلال الاسرائيلي ضد الفلسطينيين من 7 – 13 مايو 2020