إسرائيل تتحمل المسؤولية عن عواقب تفشي الوباء في الأراضي الفلسطينية

تحدث المدير التنفيذي لمنظمة “كسر الصمت” الإسرائيلية ، أفنير غفارياهو، في مقالة نشر “غفارياهو” في مجلة (Mag972) حول مساوئ الاحتلال العسكري الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، وعقبات ذلك على جهود الفلسطينيين في مكافحة تفشي فيروس كورونا. و حمّل فيها إسرائيل المسؤولية الكاملة عن عواقب تفشي الوباء في الأراضي الفلسطينية.

و أضاف (افنير) يعيش في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية ملايين الفلسطينيين الذين تخلت إسرائيل بعناد عن مسؤوليتها اتجاههم. كيف ستتعامل إسرائيل مع غزة في حال ارتفع عدد حالات الإصابة بالفيروس ؟ ماذا سنفعل عندما تنفذ أجهزة التنفس ولا يستطيع الناس في الضفة الغربية التنفس؟

يقول (افنير) لقد قمنا بقصف المستشفيات ومحطات الكهرباء في غزة  دون أن نتوقف لنسأل أنفسنا عما قد يحدث عندما يأتي المرضى إلى السياج يطلبون العلاج الطبي الذي رفضنا تزويدهم به.

ويختتم (افنير) إن تضامننا مع الشعب الفلسطيني سيحدد ما إذا كان بإمكاننا استبدال الاحتلال الذي لا نهاية له بمستقبل مختلف حيث لم تعد هناك دولة أخرى خاضعة لحكمنا.

يمكننا أن نختار إما الخروج من هذه الأزمة بشكل أفضل لمواجهة القرارات الصعبة المقبلة  أو يمكننا الاستمرار في دفن رؤوسنا في الرمال. الخيار لنا.

شاهد أيضاً

الاحتلال منع رفع الأذان في المسجد الإبراهيمي  54 مرة في شهر ايار 2020

منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، رفع الأذان في المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل، 54 وقتا خلال …