رغم تفشّي وباء الكورونا: ارتفاع حادّ في عدد المنازل التي هدمتها إسرائيل للفلسطينيين خلال شهر حزيران 2020

لم يمنع انتشار الوباء (كوفيد19) سلطات الاحتلال من الاستمرار في ممارسة انتهاك حقوق الفلسطينيين . وأشارت منظمة بتسيلم الإسرائيلية أن سلطات الاحتلال صعّدت خلال شهر حزيران 2020 من وتيرة هدم المنازل في الضفة الغربيّة ونتيجة لذلك فان : 151 فلسطينيّا فقدوا منازلهم وتشرّدوا و من ضمنهم 84 طفلا . رغم أنّ التشرّد في الظروف الحاليّة ينطوي على مخاطر تفوق تلك العاديّة ومن ذلك خطر الإصابة بوباء الكورونا الذي يواصل الانتشار في أنحاء الضفة الغربيّة.

هدمت إسرائيل خلال شهر حزيران 30 منزلاً فلسطينيّاً في مختلف أنحاء الضفة الغربيّة (لا يشمل شرقيّ القدس) بما يُعادل عدد المنازل التي هُدمت في الضفة الغربيّة منذ بداية السّنة وحتى نهاية شهر أيّار.

خلال هذا الشهر فقد 100 فلسطينيّ منازلهم وبضمنهم 53 قاصراً.

هدمت إسرائيل خلال شهر حزيران نفسه 33 مبنىً غير سكنيّ

هدمت إسرائيل بالمجمل خلال شهر واحد 63 مبنىً في شتّى أنحاء الضفة الغربيّة.

الإدارة المدنية هدمت خمسة منازل بالقرب من أريحا مخلفة نتيجة الهدم 23 شخصا من ضمنهم 11 طفلا دون مأوى

صعّدت إسرائيل خلال شهر حزيران من وتيرة هدم المنازل في شرقيّ القدس بشكل ملحوظ حيث هدمت 13 منزلاً وشرّدت بذلك 51 شخصاً بضمنهم 31 قاصراً. يعادل هذا العدد ضعف معدّل الهدم الشهريّ في الأشهر الخمسة الأولى من هذه السّنة والذي بلغ 6 منازل شهريّاً.

ثمانية من المنازل التي هُدمت خلال شهر حزيران هدمها أصحابها بأنفسهم بعد تسلّمهم أوامر الهدم من بلديّة القدس، وذلك لكي يتجنّبوا دفع الغرامات وتكلفة الهدم

شاهد أيضاً

اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة بحق الأطفال  في فلسطين

قررت قواعد القانون الدولي الإنساني العديد من صور الحماية للمدنيين بما فيهم الأطفال، من آثار …