القانون المطاط : عقوبة 3 أشهر لجندي إسرائيلي أعدم فلسطينيا حاول مساعدة مصاب بحادث سير

قانون الاحتلال المطاط الذي يتعامل بكل قسوة مع اي فلسطيني في حين يتحول هذا القانون الى ابسط ما يكون في فرض العقوبات اذا ما كانت الجريمة وقعت على فلسطيني .

وفي هذا السياق طلبت النيابة العسكرية الإسرائيلية، عقوبة ثلاثة أشهر في (خدمة الجمهور) كعقاب لجندي إسرائيلي أعدم الشاب الفلسطيني أحمد مناصرة (23 عاما)، الذي حاول مساعدة رجل فلسطيني مصاب

ورغم الجريمة التي ارتكبها الجندي الإسرائيلي، فإنه اتهم بالتسبب بموت من خلال الإهمال، ولم يتهم بإطلاق النار.

ووفقا لتفاصيل الجريمة ، فإنه وقع حادث سير، في آذار/مارس 2019، حيث اصطدمت سيارة يقودها علاء رايدة بسيارة أخرى، قرب قرية الخضر في منطقة بيت لحم.وأظهرت مقاطع فيديو، جرى تداولها في مواقع التواصل الاجتماعي، أن جنود الاحتلال كانوا يطلقون النار أثناء تقديم فلسطينيين مساعدة لركاب سيارة مصابين، وسُمع صوت أحد الفلسطينيين يصرخ قائلا “لا” بالعبرية.

ويظهر من مقاطع الفيديو وجود علاقة مباشرة بين إطلاق جنود الاحتلال النار وإصابة ركاب السيارة التي حملت لوحة ترخيص فلسطينية.

ورغم أن الجريمة انتهت بموت شاب بريء(احمد) ، بإطلاق 6 رصاصات عليه، فقد اكتفت نيابة الاحتلال بفرض 3 أشهر في خدمة الجمهور ولم تفرض عليه أي عقوبة.

ونظّم ناشطون في منظمات حقوق الإنسان وذوو الشاب أحمد مناصرة  وقفة احتجاجية أمام المحكمة العسكرية في مدينة يافا

شاهد أيضاً

صور – جيش الاحتلال يعتدي على أفراد الطواقم الطبية شرق رام الله

لم تسلم الطواقم الطبية التي تضمن حمايتها وحرية عملها كل القوانين الدولية من انتهاكات جيش …