القضاء المشوه “العليا الاسرائيلية ” ترفض محاكمة عقيد إسرائيلي أعدم فتىً فلسطينيًا

رفضت ما تسمى بالمحكمة العليا الإسرائيلية، دعوى قضائية لمحاكمة عقيد إسرائيلي، أعدم فتى فلسطيني في القدس المحتلة ، خلافا لتعليمات إطلاق النار.

 المحكمة قررت عدم محاكمة  ما يسمى قائد منطقة رام الله الأسبق في جيش الاحتلال “يسرائيل شومير” وذلك على الرغم من إعدامه أحد الفتية الفلسطينيين  في يوليو 2015 بعد إلقائه للحجارة باتجاه المركبة العسكرية التي يستقلها الضابط قرب حاجز قلنديا ، وفي تلك اللحظة خرج “شومير” من المركبة العسكرية ولاحق الفتى محمد كسبة ابن ال 17 ربيعاً واطلق 3 طلقات باتجاه ظهره  فاستشهد في المكان.

وبررت المحكمة الاسرائيلية  قرارها بأن الحجر سلاح فتاك وقد يتسبب بالقتل وأن سلوك الضابط له ما يبرره.

وكانت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال – فلسطين، قالت إن تحقيقاتها حول استشهاد الطفل محمد كسبة ، أشارت إلى أن حياة الضابط الإسرائيلي الذي أطلق النار عليه، لم تكن مهددة بالخطر لحظة إطلاق النار المتكرر عليه.

وفي ظل حكم الاحتلال فانه من الجيد ان محكمة الاحتلال  لم تقرر محاكمة الفتى الشهيد لانها رات ان إلقاؤه لحجر تجاه مركبة عسكرية مصفحة يشكل تهديدا جديا يستحق الرد القاتل  .

شاهد أيضاً

صور – جيش الاحتلال يعتدي على أفراد الطواقم الطبية شرق رام الله

لم تسلم الطواقم الطبية التي تضمن حمايتها وحرية عملها كل القوانين الدولية من انتهاكات جيش …