صور – الاحتلال يصدر قرار بهدم مدرسة ويهدد قدرة 50 طفلا على تلقي التعليم شرق رام الله

معركة البقاء بين الفلسطينيين والاحتلال مستمرة وهذه المرة عنوانها ما تواجهه مدرسة “راس التين” الأساسية الواقعة في تجمّع “راس التين” البدوي شرق رام الله وسط الضفة الغربية، خطر الهدم من قبل الاحتلال الاسرائيلي ما يحرم 50 طفلا وطفلة من حقهم في نيل التعليم الاساسي .

مدرسة “راس التين” بُنيت مع بداية العام الدراسي الحالي من الطوب المسقوف بالصفيح ، وبمجرد أن اكتشف الاحتلال أمرها، أخطر بوقف البناء فيها وهدمها، وهي تواجه الآن خطر الهدم

مدرسة “راس التين”، مقامة على أراضي كفر مالك والمغير وخربة أبو فلاح شرق رام الله، وتضمّ الدراسة فيها من الصف الأول حتى السادس الأساسي، ويتعلم فيها 50 طالباً وطالبةً.

أولئك الطلبة يجب توفير حق التعليم لهم وهو ما تكفله جميع القوانين والتشريعات المحلية والدولية .

أولئك الطلبة كانوا يقطعون مسافة 7 كيلومترات يومياً، للوصول إلى مدرستهم في قرية المغير، إلى أن أقيمت المدرسة المبنية من الطوب والمسقوفة من الصفيح.

شاهد أيضاً

لكي لا ينسى العالم : “الأرغون” و”شتيرن”… منظمتان صهيونيتان قتلتا 350 فلسطينيا في نصف يوم

“شتيرن” تعني بالعبرية “المقاتلون من أجل حرية إسرائيل” وهي منظمة صهيونية متطرفة في فلسطين، أسسها …