صور : في “حمصة” المدمرة.. إسرائيل حطمت الأحلام و الأمان  وكل شيء

صور : في “حمصة” المدمرة.. إسرائيل حطمت الأحلام و الأمان  وكل شيء

73 شخصًا بينهم 41 طفلًا بلا مأوى

الثلاثاء  03 نوفمبر 2020 لم يبقَ شيء على حاله في قرية “حمصة الفوقا” الفلسطينية القائمة منذ أكثر من 40 عاما بعد أن “أزالتها جرافات الاحتلال الاسرائيلي عن الوجود”، إلا بعضا من بقايا صفيح. في أكبر عملية هدم إسرائيلية منذ سنوات حيث أصبح 73 فلسطينيا  بينهم 41 طفلًا بلا مأوى .

عائلة “أبو كباش” تعيش الآن في خيمة جاءتهم إغاثة من اللجنة الدولية للصليب الأحمر، يحيطها عدد من ألواح الصفيح والأحجار والخيام المهدمة. فيما تحتضن الأم طفلتها هديل (شهران)، وبجوارها إسماعيل (3 أعوام)، ومحمد (عامان)، وتتساءل بحسرة: “أيعقل أن تبقى هذه الطفلة بلا مأوى؟ ما الذنب الذي اقترفته؟”.

الجدة التي تعيش في الخربة منذ 40 عاما تبدو حزينة “لأنهم سرقوا منا الطمأنينة وكل شيء لصالح مشاريع استيطانية”.

“ياسر أبو كباش” (47 عاما) أحد سكان القرية ، تعرض بيته كما بقية المنازل للهدم، لكنه يصر على البقاء والصمود. يقول أبو كباش: “الاحتلال الإسرائيلي يحاول دفع السكان للهجرة القسرية هم يستخرجون المياه من أراضينا لصالح المستوطنات الإسرائيلية، ومشاريعهم الاستيطانية، ونحن نمنع من الحصول حتى على مياه الشرب”.

من الجدير ذكره ان  مساحة منطقة الأغوار تبلغ نحو 1.6 مليون دونم (الدونم ألف متر مربع)، ويقطن فيها نحو 13 ألف مستوطن إسرائيلي في 38 مستوطنة، في حين يسكن نحو 65 ألف فلسطيني في 34 تجمعا.

شاهد أيضاً

خطة للاحتلال للإقامة شبكة مواصلات جديدة للربط بين المستوطنات

تستمر حكومة الاحتلال التي يقودها نتنياهو في نهب الارض الفلسطينية لصالح المستوطنين وفي هذا الاطار …