التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة مــــن (12/11/2020  لغايـــــة – 18/11/2020)

التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة

مــــن (12/11/2020  لغايـــــة – 18/11/2020)

ملخص

واصلت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي تنفيذ جرائمها وانتهاكاتها المركبة ضد المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم، بما في ذلك اقتحام المدن الفلسطينية وما يتخللها من استخدام مفرط للقوة، وشن مداهمات واعتقالات وأعمال تنكيل بالمواطنين.

وخلال هذا الأسبوع، نشرت وزارة البناء والإسكان وسلطة الأراضي في إسرائيل، مناقصة لبناء 1257 وحدة استيطانية في مستوطنة “جفعات همتوس” على أراضي بلدة بيت صفافا، جنوبي مدينة القدس الشرقية المحتلة، والذي من شأنه ربط مستوطنات غيلو، وهار حوما، بمستوطنة تل بيوت.  ومن شأن إقامة هذه الوحدات الاستيطانية عزل مدينة بيت لحم عن بلدة بيت صفافا، جنوب مدينة القدس المحتلة، وفرض قيود وعراقيل إضافية على حركة تنقل المواطنين ووصولهم لأراضيهم.

وطرحت هذه المناقصة بعد أربعة أيام من التصديق الإسرائيلي على بناء 108 وحدات استيطانية في مستوطنة “رامات شلومو”، شمال القدس الشرقية.

وبهاتين المناقصتين، تعيد إسرائيل البناء الاستيطاني في مستوطنتين جمّدت البناء فيهما عام 2014 بسبب ضغوطات دولية.

التفاصيل:

§        أصيب (12) فلسطينيا، منهم طفلان ومصور صحفي، على يد جيش الاحتلال في الضفة الغربية والقدس الشرقية

§        أطلق جيش الاحتلال النار (4) مرات تجاه الأراضي الزراعية، ومرة تجاه قوارب الصيادين شرق القطاع وغربه

§        اعتقل جيش الاحتلال (77) فلسطينيا، منهم (5) أطفال

§        مناقصات إسرائيلية لبناء 1365 وحدة استيطانية على أراضي القدس الشرقية تكريسًا لسياسة الضم والتوسع الاستيطاني

§        هدم جيش الاحتلال 5 منازل وأساسات خامس وصادر 6 آليات زراعية ونفذ عمليات هدم واسع لمنشآت مختلفة في الضفة والقدس المحتلة

§        عصابات المستوطنين يسرقون 20 رأس غنم في رام الله، ويعتدون على طفل بالخليل

§        أقام جيش الاحتلال (80) حاجزاً عسكريا فجائيّاً بين مدن وبلدات الضفة الغربية مما أعاق تنقل الفلسطينيين بشكل طبيعي بين مدن الضفة الغربية المحتلة.

شاهد أيضاً

انتهاكات الاحتلال الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية المحتلة خلال شهر كانون اول 2020

انتهاكات الاحتلال الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية المحتلة خلال شهر كانون اول 2020