الطفل علي: ابن الـ 14 عام شاهد جديد على جرائم الاحتلال

الطفل علي أيمن أبو عليا ابن الأربعة عشر عاما لم يبدأ ربيع عمره بعد ، كان يجوب شوارع قريته بمرح، و لم يكن يعلم ان هناك عين خلف منظار بندقية قررت أن تنهي حياته بضغطة على الزناد .

استشهد أيمن متأثراً بإصابته في بطنه برصاص حي أطلقه جنود الاحتلال الإسرائيلي في قرية المغير شمال شرقي رام الله بتاريخ 4-12-2020 .

إن جريمة قتل الشهيد الطفل علي أبوعليا “هي جريمة إعدام مع سبق الإصرار تكشف مدى الإجرام والعنصرية لجنود الاحتلال ومن خلفهم حكومة اليمين التي يقودها نتنياهو “.

من جهته دعا المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، للتحقيق بسرعة وبشكل مستقل في قتل الطفل علي أبو عليا.وقال في تغريدة له عبر موقع “تويتر” “يجب على “إسرائيل” أن تحقق بسرعة وبشكل مستقل في هذا الحادث المروع وغير المقبول”.وأضاف “يتمتع الأطفال بحماية خاصة بموجب القانون الدولي ويجب حمايتهم من العنف”.

شاهد أيضاً

التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة مــــن (25/03/2021  لغايـــــة – 31/03/2021)

التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة مــــن (25/03/2021  لغايـــــة – 31/03/2021) ملخص …