استشهاد فلسطيني وإصابة زوحته برصاص جيش الاحتلال غرب القدس المحتلة

استشهد صباح الثلاثاء 6-4-2021  الفلسطيني  أسامة منصور (42 عاما) حيث  أصيب برصاصة في رأسه ، وأصيبت  زوجته بعد إطلاق جيش الاحتلال النار على السيارة التي كانا يستقلانها في الطريق المؤدية من قرية بدو إلى بلدة الجيب شمال غرب القدس المحتلة.

أسامة  أصيب بعيار ناري في رأسه أطلقه جنود الاحتلال، فيما كان يقود سيارته وإلى جانبه زوجته التي أصيبت بجراح حرجة.

أسامة أب لخمسة أطفال تركهم وحدهم يواجهون مصاعب الحياة لان جندي من جيش الاحتلال قرر ان ينهي حياته .

وكعادته في محاولة تبرير أية جريمة يقترفها جنوده زعم جيش الاحتلال أن أسامة  توقف عند الحاجز العسكري وتحدث مع الجنود، “ثم قاد سيارته بسرعة وبشكل مفاجئ”. مما دفعهم لإطلاق النار عليه .

وقالت زوجة الشهيد للتلفزيون الرسمي: “كنت أنا وزوجي عائدين الى منزلنا في بلدة بدو شمال غرب القدس بعد أن كنا في بيرنبالا وتفاجأنا بوجود حاجز لجنود الاحتلال على الطريق الرئيسي قرب بلدة بير نبالا حيث أجبرنا الجنود على ايقاف مركبتنا ونظر الينا ثم سمح لنا بعدها بالمرور.. وبعدها بلحظات أمطروا المركبة بالرصاص الحي”.

وأضافت “الرصاص أصاب زوجي بشكل مباشر مما أدى إلى ارتمائه في حضني وبدأ يسالني هل أصبت؟.. وثواني معدودة وإذا هو يفارق الحياة وبعدها بقليل طلبتُ من إحدى المركبات المارة أن يقوموا بإسعافنا”.

شاهد أيضاً

هكذا توسعت “دولة المستوطنين” في الأراضي الفلسطينية منذ عام 2000

على حدود 4 يونيو/حزيران 1967- أطلق المشروع الاستيطاني وتوغل في أراضي الضفة الغربية المحتلة ليؤسس …