تحقيق أسوشييتد برس: أكثر من 9000 وحدة سكنية استيطانية بنيت في عهد ترامب

استهلت وكالة أسوشييتد برس تقريرها بالقول إن تحقيقاتها أظهرت بأن المخططات الإسرائيلية الاستيطانية التي صممت في عهد دونالد ترامب بدأت تتكشف للتو عميقا في أراضي الضفة الغربية، وهي الأراضي التي يأمل الفلسطينيون إقامة دولتهم المستقلة عليها. ووفقا للوكالة، فإن أكثر من 9000 وحدة سكنية استيطانية قد بنيت بالفعل، وأن آلاف أخرى من المنازل الاستيطانية قيد انتظار البناء.

ووثقت صور الأقمار الصناعية والبيانات التي حصلت عليها الوكالة وللمرة الأولى التأثير الكامل لسياسات ترامب، الذي تخلى في وقت سابق عن معارضة الولايات المتحدة المستمرة ومنذ عقود لبناء المستوطنات، وقدم خطة للشرق الأوسط كانت ستسمح لإسرائيل بالاحتفاظ بهذه المستوطنات وبما يتواجد في أعماق الضفة الغربية المحتلة.

ووفقًا لحركة “السلام الآن” الإسرائيلية المناهضة للاستيطان، قامت إسرائيل ببناء أكثر من 9.200 منزل جديد في الضفة الغربية خلال سنوات حكم ترامب. مما يشير إلى ارتفاع المتوسط السنوي بنسبة 28٪ تقريبًا عن مشاريع الاستيطان التي نفذت خلال عهد الرئيس باراك أوباما.

ووصفت المنظمة قبل أشهر، قرار موافقة لجنة التخطيط العليا للإدارة المدنية الإسرائيلية على بناء 2166 وحدة في الضفة الغربية المحتلة بأنه “يوجه ضربة إلى آمال تحقيق سلام إسرائيلي عربي أوسع”. وقالت هاجيت عفران، باحثة في المنظمة إن “إسرائيل تبذل قصارى جهدها لضم الضفة الغربية والتعامل معها وكأنها جزء من إسرائيل دون ترك مجال لدولة فلسطينية”.

شاهد أيضاً

في اليوم العالمي لحرية الصحافة الاحتلال يرتكب 183 جريمة بحق الصحفيين الفلسطينيين

كشف تقرير صادر عن نقابة الصحفيين الفلسطينيين بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة عن انتهاكات وجرائم …