الطفل سعيد عودة : رصاصة أطلقها جندي إسرائيلي أنهت حلمه بان يصبح نجم في  كرة قدم

استشهد الطفل سعيد يوسف محمد عودة (16 عاما) في قرية أودلا جنوب نابلس. وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أن الطفل عودة استشهد متأثرا بجروح حرجة أصيب بها جراء إطلاق جنود الاحتلال الرصاص الحي صوبه.

من جهتها  نعت وزارة التربية والتعليم، الطالب سعيد عودة من الصف العاشر في مدرسة ذكور أودلا الأساسية بمديرية تربية جنوب نابلس، مؤكدةً أن استهداف جيش الاحتلال للطالب وقتله بدم بارد يمثل جريمة جديدة تستوجب التدخل العاجل لوضع حد لانتهاكات الاحتلال ضد الأطفال والطلبة.

وأكدت الوزارة أن هذه الجرائم البشعة والمتواصلة تتطلب اتخاذ موقف حازم وتدخل فوري من كافة دول العالم والمؤسسات الحقوقية والقانونية ومنظمات حماية الأطفال.

ولكي تكتمل الدراما وعندما توجهت مركبة الإسعاف الفلسطينية لإنقاذ الجريح عودة فوجيء سائق مركبة الإسعاف أن الطفل الشهيد سعيد – هو ابن شقيقته .

الطفل سعيد كان موهبة في كرة القدم وكان عضو في نادي بيت ايبا الرياضي ضمن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وكان يحلم ان يصبح في المستقبل لاعب كرة قدم دولي . ولكن رصاصة واحدة اطلقها جندي اسرائيلي انهت كل احلام سعيد .

شاهد أيضاً

فيديو: قصة الطفلة جنى الكسواني ضحية حية للارهاب الاسرائيلي

بتاريخ 18-5-2021 وثقت كاميرات المراقبة لحظة قيام شرطة الاحتلال بإستهداف منزل عائلة الكسواني في حي …