نفتالي بينت يفضل القدس الموحدة على اتفاق سياسي

أوضح وزير التربية والتعليم الإسرائيلي نفتالي بينت، أنه يفضل القدس الموحدة على اتفاق سياسي. وجاء تصريح بينت هذا خلال مؤتمر السلام الذي عقدته صحيفة “هآرتس” في تل أبيب للسنة الثالثة على التوالي. وشاركت في المؤتمر شخصيات من اليسار واليمين الإسرائيلي وجمهور واسع من المواطنين.
وتمحور المؤتمر حول مرور 50 سنة على حرب الايام الستة واحتلال المناطق الفلسطينية ومستقبل حل الدولتين. وكان من بين المتحدثين الرئيس الإسرائيلي، رؤوبين ريفلين ورئيس “المعسكر الصهيوني”، اسحاق هرتسوغ، والمرشحين لرئاسة حزب العمل، وممثلي “يش عتيد، ميرتس، يهدوت هتوراة والقائمة العربية المشتركة.
وتوجه بينت إلى الجمهور وقال: “خلافا لاعتقادكم فانه لا يتم التوصل إلى السلام من خلال التنازلات وتسليم الأراضي، وانما من خلال القوة. اليسار لا يحتكر السلام. انا أريد السلام بشكل لا يقل عنكم، لكنني أريد سلام اليمين”.
وعرض بينت خلال المؤتمر خطته لمستقبل الضفة الغربية وقال: “في (يهودا والسامرة) ستكون منطقتان. في المنطقة (C) الهدف هو أوسع مساحة من الارض واقل عدد من الفلسطينيين. من سيبقى منهم سنعرض عليه المواطنة. وفي المنطقتين (A) و(B)، سيكون حكما ذاتيا فلسطينيا بدون سيادة امنية. ومن ثم اقتبس عن بن غوريون قوله: “الشعب اليهودي لا يملك صلاحية التخلي عن جزء من الأرض. لا يملك أحد صلاحية التخلي عن هذا الحق، حتى الخلاص”. ودعا بينت إلى العمل من أجل منع مواجهة أخرى مع حماس في غزة، بعد ثلاث سنوات من حملة “الجرف الصامد”.

شاهد أيضاً

مستوطنون يقيمون بؤرة استيطانية جديدة على اراضي القدس

أقام مستوطنون، فجر اليوم الأحد 15-9-2019 ، بؤرة استيطانية جديدة على جبل المنطار في بادية …