حكومة نتنياهو تعطي ضوء اخضر للمستوطنين لسرقة اراضي الفلسطينيين

تتكشف يوما بعد يوم أن حكومة نتنياهو  تقوم برصد المزيد من الميزانيات للجمعيات الاستيطانية العاملة في الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية. ومنها الجمعية الاستيطانية ”ريغافيم” والتي تنشط في إخلاء المواطنين الفلسطينيين من أراضيهم وإقامة بؤر استيطانية فيها

و يعتبر عضو الكنيست من “البيت اليهودي”، بتسلئيل سموتريتش، أحد مؤسسي هذه الجمعية الاستيطانية

وترصد الحكومة الإسرائيلية ميزانيات تقدر بملايين الشواقل من الأموال العامة من خلال المجالس الإقليمية الاستيطانية بالضفة الغربية المحتلة ، حيث افاد القاضي المتقاعد يوسف شابيرا (مراقب دولة الاحتلال ) إلى أن معايير تخصيص أموال وميزانيات لجمعية “الحفاظ على الأراضي” مصممة خصيصا لـ”ريغافيم”، بحيث أنه فقط هي يمكنها الحصول على هذه الميزانيات.

وفي نفس الوقت عينت وزارة جيش الاحتلال في السنة الاخيرة لجنة سرية تتكون من 4 – 5 أشخاص،  وبدأت بوضع الخرائط المختلفة لأكثر من 70 بؤرة استيطانية  لم يتم تبييضها بعد بهدف تبييضها ، هذا الى جانب تسريع وتيرة الاستيطان في الاغوار في سياق مخطط تتم ترجمته على ارض الواقع  ويقضي بدمج أربع مستوطنات  ( شديموت ميخولا، وروتم  وجفعات ساليت ومسكيوت ) ضمن تكتل استيطاني كبير ليكن اول مدينه استيطانيه يقيمها الاحتلال على أراضي الأغوار الشمالية ، وبما يخدم مخطط تهويد منطقه الأغوار واجتثاث الوجود الفلسطيني فيها .

شاهد أيضاً

فيديو – الخليل – جيش الاحتلال يحتجز طفلة تبلغ 3 سنوات من العمر

الانتهاكات بحق الاطفال استمرارا لسياسات الاحتلال الاجرامية وانتهاكاته بحق الاطفال قامت قوات الاحتلال السبت 19-5-2018 …