بسبب رصاصة احتلالية  مالك ابن ال8 سنوات فقد عينه ومعظم أحلامه

مالك وائل عيسى صبي فلسطيني في الثامنة من عمره ، ليس ارهابيا ولم يكن يستهدف أحدا بل كان عائدا من مدرسته وهو يحلم بالعودة اليها في اليوم التالي بحثا عن مزيد من العلم و حلم بمستقبل وردي ولكن، جندي اسرائيلي قرر انهاء كل ذلك الحلم بطلقة من المطاط اتجهت مباشرة لتنهش وجهه البريء  .

مالك اصيب السبت 15/2/2020 وهو برفقة شقيقاته في طريقهم إلى المنزل في العيسوية بعد انتهاء يومهم الدراسي، وبعد توقف الباص بالمحطة دخلوا الى بقالة قريبة لشراء حاجيات ، وبعد خروج مالك من البقالة استهدف بعيار مطاطي أصابه في وجهه، أدى اضافة الى فقدانه عينه الى نزيف في الدماغ وتكسر في الجمجمة.

لاحقا استأصل الأطباء، الأحد 23-2-2020 ، العين اليسرى للفتى مالك وائل عيسى ، جراء الإصابة

فلم يتمكن الاطباء من اخاطة الى الجرح الداخلي للعين، حيث حاولوا الاسبوع الماضي في عمليتين جراحيتين اخاطة الجرح لابقاء العين لكن دون جدوى”.

الاطباء قرروا استئصال العين، فبقائها يشكل خطرا على مالك، حيث من الممكن ان يلتهب الجرح الداخلي وبالتالي انتقال التهاب الى الدماغ والعين اليمنى بسبب الكسور في الجمجمة.

تمنى والد مالك أن يكون طفله آخر حالات الاصابة في العين في بلدة العيسوية، قائلا” عدة حالات سجلت خلال السنوات الماضية فقدوا بصرهم بسبب الأعيرة المطاطية “

وأضاف الوالد  “الجندي قتل كل أفراد العائلة، ودمرنا لاصابته مالك في عينه، أطالب بمحاسبته ومعاقبته”.

شاهد أيضاً

التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة مــــن (26-03-2020   لغايـــــة – 01 -04-2020)

التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة مــــن (26-03-2020   لغايـــــة – 01 –04-2020) …