إسرائيل تستغل أزمة فيروس كورونا للتغطية على جرائمها

سلّط المحقق الصحفي البريطاني “آسا ونستانلي” الضوء على الإجراءات الإسرائيلية التعسفية ضد الفلسطينيين في ظل تفشي فيروس كورونا، وذلك من خلال تقرير كتبه في مجلة “ميدل إيست موينتور” البريطانية. وقد وصف “ونستانلي” الإجراءات الإسرائيلية القمعية بـ “الدكتاتورية العسكرية” الممارسة ضد الشعب الفلسطيني بمن فيهم العمال.

وفي حادثة “مروعة”، أظهر شريط فيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي في وقت سابق من هذا  الشهر قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي بطرد عامل فلسطيني، وإلقائه على جانب طريق في الضفة الغربية بالقرب من نقطة تفتيش. إن نظام الاحتلال العسكري الإسرائيلي مستمر بلا هوادة، ويواصل شن الهجمات على السكان المدنيين الفلسطينيين، والاعتقالات الليلية، والقتل والانتهاكات الأخرى. ويبدو أن التغيير الوحيد في ذلك هو أن الجنود أصبحوا يرتدون أقنعة الآن.

لم ينتبه إلا القليلون إلى مشروع قانون قدم إلى الكنيست في وقت سابق من هذا الشهر، يبعث بإشارات مخيفة، وقد صاغ مشروع القانون سياسيون من حزب الليكود بقيادة نتنياهو، ويدعو إلى ضم أجزاء كبيرة من الضفة الغربية. ويبدو أن الحكومة الإسرائيلية الجديدة تمهد الطريق لتمرير هذا القانون.

 

شاهد أيضاً

فيديوجرافيك انتهاكات الاحتلال الاسرائيلي ضد الفلسطينيين من 7 – 13 مايو 2020