القيادي الاستيطاني ديفيد الحياني يطلق “حملة عدوانية” تدعو إلى عدم إقامة دولة فلسطينية

أطلق ما يسمى مجلس “يشع” الاستيطاني “حملة مجتمعية” عدوانية ترفع شعارات “لا للدولة الفلسطينية”، “السيادة-  افعلها بشكل صحيح”.

ستشمل الحملة تعليق لافتات كبيرة ، وعقد نشاطات وتوزيع لاصقات مطبوعة وحملات أونلاين على مواقع وسائل التواصل الاجتماعي. والهدف الرئيس للحملة هو تعزيز تطبيق السيادة على المستوطنات بدون الاعتراف بـ الدولة الفلسطينية، وبدون تجميد الاستيطان وبدون إقامة مستوطنات معزولة”.

كما ويشير رؤساء مجالس المستوطنات في الضفة الغربية إلى أن الرسالة الرئيسة للحملة هي أن “السيادة الصحيحة يمكن أن يحققها فقط اليمين وليس اليسار”.

ومن بين اللافتات التي وضعت صورة مشتركة للرئيس الأمريكي ترامب ورئيس الوزراء نتنياهو، كتب عليها “لا للدولة الفلسطينية”.

شاهد أيضاً

خطة للاحتلال للإقامة شبكة مواصلات جديدة للربط بين المستوطنات

تستمر حكومة الاحتلال التي يقودها نتنياهو في نهب الارض الفلسطينية لصالح المستوطنين وفي هذا الاطار …