صورة – وثائق: الاحتلال يستخدم مناطق إطلاق النار كأداة لترحيل الفلسطينيين

كشفت وثيقة إسرائيلية مؤخرا، عن أساليب يمارسها الاحتلال الإسرائيلي من أجل ترحيل فلسطينيين عن أراضيهم بهدف السيطرة عليها، من خلال الإعلان عنها أنها “مناطق تدريب بالأسلحة النارية”، وذلك من دون أن تكون هناك حاجة عسكرية للاحتلال لهذه الأراضي.

وقدمت جمعية حقوق المواطن في إسرائيل الوثيقة إلى المحكمة العليا، في إطار التماس مواطنين من قرى في منطقة بلدة يطا، في جنوب جبل الخليل، ضد عملية ترحيلهم عن أراضيهم. وعثر على الوثيقة “معهد عكيفوت – لدراسة الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني”.

وتعود الوثيقة إلى العام 1981، وتوثق إيعاز وزير الزراعة الإسرائيلي حينذاك، أريئيل شارون، بالسيطرة على أراض في منطقة يطا، وترحيل سكانها عنها وتحويلها إلى مناطق تدريبات بالنيران الحية لصالح الجيش الإسرائيلي، ووقف “انتشار عرب الجبل القرويين” فيها.

وقال شارون أن “لدينا مصلحة بتوسيع وزيادة حجم مناطق التدريبات بالنيران الحية هناك، من أجل الحفاظ على تلك المناطق بأيدينا “.

وأجاب مندوب الجيش الإسرائيلي أنه “يسرنا جدا الحصول عليها”.

شاهد أيضاً

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 125 ألف فلسطيني منذ اتفاق أوسلو 1993

لم يوقف توقيع اتفاق أوسلو بين م ت ف وإسرائيل سياسة الاعتقالات التعسفية التي ينتهجها …