الطفلة حلا (11 عام) آخر ضحايا إرهاب المستوطنين

نابلس 17-1-2021 – أصيبت الطفلة حلا مشهور محمد القط (11 عاما) بجروح في الراس والوجه  ، اليوم الأحد، جراء هجوم عصابات المستوطنين الارهابية  على منزل عائلتها في قرية مادما، جنوب نابلس.

حيث هاجمت عصابات المستوطنين الارهابية  منزل عائلة الطفلة الكائن في المنطقة الجنوبية الشرقية من القرية، بالحجارة، وحطموا نوافذه، ما أدى لإصابتها بجروح في رأسها ووجهها، كما حاولوا اختطافها إلا أن أهالي القرية تمكنوا من تخليصها من بين أيديهم.

وتم نقل الطفلة لإحدى مستشفيات مدينة نابلس.

وتتعرض قرية مادما لاعتداءات متكررة من قبل عصابات المستوطنين الارهابية  الذين يهاجمون منازل الفلسطينيين وممتلكاتهم، والاعتداء على المزارعين وطردهم من أراضيهم، تحت حماية جيش الاحتلال الإسرائيلي.

شاهد أيضاً

منظمة “الصوت اليهودي من أجل السلام” الأمريكية: على إسرائيل أن تتحمل مسؤولياتها كقوة محتلة للشعب الفلسطيني

كتب المجلس الاستشاري لمنظمة “الصوت اليهودي من أجل السلام” الأمريكية رسالة مفتوحة عبر مجلة “موندويس” …