الفصل العنصري الرياضي الإسرائيلي

الفصل العنصري الإسرائيلي ضد الفلسطينيين والعرب القاطنين في إسرائيل يبرز في عدة مجالات احدها ، عدم احتواء الفريق الأولمبي الإسرائيلي في الألعاب الاولمبية الأخيرة في طوكيو 2021 على أي مواطن عربي من عرب اسرائيل . علما بأن الفلسطينيين في إسرائيل يشكلون 20٪ من السكان ، لكن لم يكن هناك أي عضو في الفريق الأولمبي الإسرائيلي المكون من 90 لاعباً.

يقول  جاك خوري، مواطن فلسطيني في إسرائيل “لا يوجد مجتمع عربي لديه البنية التحتية لأي رياضة يمكن أن توفر للرياضيين المحليين الأساس الذي يحتاجونه للتقدم إلى المستوى الدولي. إذا رغب رياضي عربي في الوصول إلى هذا المستوى، فيجب عليه الانتقال إلى مجتمع يهودي والاعتماد على الدعم المالي لعائلته حيث لا يوجد راع أو منظمة تدعمه. تخلى العديد من الرياضيين الموهوبين في المجتمعات العربية عن أحلامهم بسبب التكاليف المترتبة على ذلك.”

أنهى جاك خوري مقالته: “المواطنون العرب يشاهدون الألعاب من خلال التلفاز فقط، ومن الواضح أنهم سيستمرون في ذلك لسنوات عديدة أخرى”.

“التمييز العنصري الرياضي” هو المصطلح الصحيح لمنع 20% من المواطنين في إسرائيل من المنافسة على المستوى الدولي. المدهش أيضًا أنه حتى الآن، لم يتطرق أحد في الصحافة في الولايات المتحدة عناء الإبلاغ عن هذا الظلم.

 

شاهد أيضاً

صور – جرائم الاحتلال بحق الاطفال الفلسطينيين لا تتوقف – شهدين من الاطفال في الضفة وغزة

جريمة جديدة بحق الأطفال ينفذها جيش الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة و قطاع غزة …