نائب وزير إسرائيلي ضالع في خطف امرأة حامل والمتاجرة بمولودها

سمحت محكمة إسرائيلية  الأربعاء 10-7-2019، بالكشف عن جزء من تفاصيل تحقيق في قضية “اتجار بالبشر”. وتفيد المعلومات بأنه تم اختطاف امرأة مختلة عقليا، تسكن في إحدى البلدات في شمال اسرائيل ، إلى الولايات المتحدة، بينما كانت في الشهر الثامن من حملها، من أجل المتاجرة بجنينها.

وخضعت المرأة لعملية قيصرية في الولايات المتحدة، وجرى أخذ طفلها، الذي لم تره حتى اليوم، وتم تسليمه إلى زوجين حريديين، اللذين تبنيا الطفل، الذي يبلغ ثلاث سنوات اليوم.

وذكر موقع “واللا” الإلكتروني أن نائب وزير في الحكومة الإسرائيلية وعددا من أعضاء الكنيست منحوا كفالة لأحد المتورطين في القضية. 

وكتبت هيئة مؤلفة من ثلاثة قضاة في المحكمة العليا، برئاسة رئيس المحكمة القاضية إستير حيوت، أن “هذه قضية مقلقة، والمخفي فيها أكثر من المكشوف”

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن المتورطين في القضية هم حريديون، وقالت مسؤولة مطلعة على القضية إن “الحديث يدور عن امرأة بائسة ولا يصدق أنهم لم يعيدوا الطفل إليها حتى الآن، بذريعة أنه لم يعثروا عليه. “.

شاهد أيضاً

جيش الاحتلال يستهدف المزارعين والصيادين بغزة

استمرارا في انتهاك الاحتلال لحقوق الفلسطينيين في قطاع غزة أطلق جيش الاحتلال الاسرائيلي النار صباح …