تحريض وعنصرية في وسائل الإعلام الإسرائيلية

صحيفة “مكور ريشون” مقال تحريضي للصحفي أساف جيبور ضد السلطة الفلسطينية في سياق جائحة كورونا، قال فيه: “تنشر حركة فتح قواتها في قرى يهودا والسامرة، بأمر من السلطة الفلسطينية ، وذلك بمحاولة لمنع انتشار وباء كورونا في مناطق السلطة”.

في هذا المقال التحريضي، يستعرض الصحفي أساف جيبور سلسلة من الخطوات الاحترازية التي تتخذها السلطة لمنع انتشار الفيروس، ويظهرها على انها مُجحفة بحق المستوطنين، كما واتهم السلطة بتوجيه اتهامات باطلة لإسرائيل، ونسي أنه عند الاعلان عن إصابة مجموعة السائحين اليونانيين، أعلن وزير الجيش الإسرائيلي نفتالي بينيت فرض طوق على مدينة بيت لحم ومنع دخول أي شخص من الأراضي الفلسطينية إلى أراضي الـ48.

وفي مقال آخر، نشر على صحيفة “يسرائيل هيوم”، أدعى كاتبه: “في حين أن إسرائيل تمد يد العون للفلسطينيين، تقوم السلطة الفلسطينية باتهامها بنشر الفيروس أمام المجتمع الدولي”.وقال الكاتب : ” ابراهيم منصور (المندوب الفلسطيني في الامم المتحدة ) على ذات الادعاء في برقيته التي بعثها إلى دول مجلس الأمن مفادها أن الجنود يبصقون عمدا على مركبات الفلسطينيين وأبواب البيوت لهدف ترهيب السكان المحليين. كما وادعى أنه تم منع مواد مُعدّة لبناء خيم مساعدة أولية لمرضى كورونا.

في مقال عنصريا للصحفي أمير أفيفي، نشرته صحيفة “يسرائيل هيوم”، بعنوان: “فرض النفوذ مهم للغاية، الآن”، قال فيه: “تقف إسرائيل في مفترق طرق تاريخي. وأضاف: “الواقع في الشرق الأوسط يحتاج إلى عمليات فرض نفوذ أحادية الجانب، كما حصل على هضبة الجولان والقدس”.

السياسية عنات بيركو كتبت على “فيسبوك”، “تريز الإرهابية، والتي توفيت منذ فترة، لم تكن الأم تريزا بالتأكيد. لم تكن هي المرة الأولى التي نكشف بها العلاقة بين الحركات العربية اليهودية وبين دعم الإرهاب العربي ضد اليهود”.

سفير إسرائيل في الأمم المتحدة داني دنون، كتب على “فيسبوك” محرضا ضد السلطة الفلسطينية: ” بعث الفلسطينيون توجها للأمم المتحدة مدّعين أن الجنود يمسّون بجهود السلطة الفلسطينية في محاربة وباء كورونا كما ويبصقون عمدا على مركبات الفلسطينيين بهدف إخافتهم. حتى في وقت الأزمة العالمية، تستمر القيادة الفلسطينية بإطلاق الأكاذيب للمجتمع الدولي وتسجّل قمة جديدة بنكران الجميل.”

شاهد أيضاً

بتسيلم – تجبّر وعقاب جماعي بحق الفلسطينيين في حي العيساوية في شرقيّ القدس من قبل الاحتلال

تقرير بتسيلم “هنا القدس: نهب وعنف في العيساوية” يصف واقع الحياة في حيّ العيساويّة المقدسيّ …